أخبار

في سطور قصة متحرش التكنو بالتفاصيل


قبل يومين ، فجّر طلاب جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية المعروفون بـ “التكنو” قضية تحرش جنسي لطالبات من قبل أستاذ جامعي أطلق عليها الإعلام “متحرش التكنو” ، مطالبين إدارة الجامعة بفتح تحقيق عاجل لكشف النقاب عن مداخلات ومخرجات الحادث فما هي تفاصيل قضية المتحرش في مواقع التواصل الاجتماعي الاردنية؟

وفقا لتقارير إعلامية أردنية وعربية محلية ، نشر طالب في الجامعة الأردنية للعلوم والتكنولوجيا تسجيلا على مجموعة على فيسبوك يحكي قصة لطالبات تعرض لمضايقات من قبل أستاذ جامعي. شهادة طالبة تعرضت للتحرش قائلة: «كانت علاماتي في الامتحان متدنية ولما راجعته قالي تعالي المكتب لوحدك عشان نشوف السبب وأنا خفت وما روحت».

مع انتشار التسجيلات ، شاركت بعض الطالبات قصصًا متشابهة من التحرش مع المدعى عليه ، بعضها يعود إلى عام 2010. وأصدرت الجامعة بيانًا عبر حسابها الرسمي على فيسبوك ، قالت فيه إنه تم تشكيل لجنة للتحقيق في الحادث بشكل عاجل ، والذي تم بالإجماع. وافق عليها الطلاب داخل وخارج الحرم الجامعي تقييمات جيدة ورضا. بيان المدرسة كالتالي:«بالإشارة إلى ما تم تناقله وسائل التواصل الاجتماعي في الساعات الأخيرة تحت ما سمي بمتحرش التكنولوجيا، تم تشكيل لجنة للتحقق والتأكد من حيثيات الموضوع برئاسة أحد نواب رئيس الجامعة وعدد من العمداء».

ودعت الجامعة في البيان أي طالبة متضررة بهذا الخصوص التوجه لرئاسة الجامعة، وتقديم شكوى أو ما لديها من بيانات ذات علاقة وسيتم التعامل معها بمنتهى السرية والكتمان.

وقالت إحدى الطالبات في شهادتها ضد المتهم، أنّه كان يستقبل الطالبات في مكتبه الخاص بالجامعة وهو الأمر الذي بدا غريباً، حيث قالت الطالبة أنّه كان يستقبل الطلاب الشباب في قاعة المحاضرات دون دعوتهم إلى مكتبه لمناقشة أمور الدراسة، وتابعت: «كان كمان يحط أغلب العلامات غلط للبنات عشان يراجعوه بمكتبه، وتكررت عشرات الحالات والشكاوى».


أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا