رياضة

ملخص وأبرز تصريحات مبابي في مؤتمر اليوم

وعقد كيليان مبابي مؤتمرا صحفيا مع رئيس نادي باريس سان جيرمان ناصر الخليفي لمناقشة سيناريو تجديد عقده مع بطل دوري الدرجة الأولى الفرنسي.

ربط مبابي مستقبله بملعب “باركيه دي برينس” رغم أنه كان على وشك الانتقال إلى ريال مدريد حتى قبل أيام قليلة.

ينتهي عقد مبابي مع باريس سان جيرمان في 30 يونيو 2022 ، لكن النادي الفرنسي تمكن من إقناعه بالتجديد حتى عام 2025 بعد بعض المشاكل.

عقد مبابي والخليفي مؤتمرا صحفيا ، الإثنين ، لمناقشة آفاق تمديد العقد ومستقبل باريس سان جيرمان.

وبدأ ناصر الخليفي الحديث في المؤتمر الصحفي قائلًا: “بقاء مبابي معنا هو أمر مهم للغاية بالنسبة إلى الدوري الفرنسي”.

وأضاف: “إنه يوم رائع لجميع مشجعي باريس سان جيرمان، لقد حافظنا على أفضل لاعب في العالم، حلمنا هو الفوز والفوز فقط”.

وتابع: “لقد وفرنا لكيليان أفضل الظروف للفوز، وأشكر عائلته على أنها آمنت بمشروعنا، نريد أن نواصل صنع التاريخ معه، لقد جئنا للفوز وصنع المزيد من التاريخ في النادي”.

وبانتقال الحديث إلى كيليان مبابي قال عن أحساسيه: “ما حدث هو أنه كانت هناك الكثير من الأشياء في الموسم، فزنا بلقب الدوري الفرنسي، القرار لم يكن سهلًا، لكن وجدت ملجأي في لعب كرة القدم”.

وأضاف: “كلما سئلت حول الأمر قلت أنني سأختار القرار الصائب، وأنا معتاد على التعامل مع الضغط منذ كنت في الرابعة عشر”.

مبابي تطرق للحديث عن إمكانية الانتقال إلى ريال مدريد بقوله: “بصراحة الكل كان يعرف أنني كنت أريد أغادر في نهاية الموسم الماضي، لكل حادث حديث، والموسم الحالي كان مختلفًا”.

وأضاف: “أنا فرنسي وأريد أن أقضي مشواري الكروي كاملا في فرنسا، هذا جزء من الأسباب التي جعلتني أقرر البقاء مع باريس”.

وأكمل: “صحيح أن باريس سان جيرمان قرر تغيير الكثير من الأشياء وهذا ما حفزني على البقاء، هناك صفحة أخرى أريد كتابتها مع باريس سان جيرمان”.

وتحدث مبابي عن الموعد الذي قرر فيه الاستمرار في باريس سان جيرمان قائلًا: “اتخذت قراري الأسبوع الماضي، ولم أعلن عنه لأحد لأن النادي أراد أن يبقي هذا سرًا لكن لم يكن هناك الكثير من المفاجآت”.

وأضاف: “طلبت من إدارة باريس الحديث مع السيد فلورنتينو بيريز بطريقة لائقة لأبلغه بقراري وأعتقد أنني اتخذت القرار الصائب وحتى زملائي عرفوا بالخبر يوم الإعلان في غرفة الملابس”.

وأردف عن إمكانية اللعب في ريال مدريد مستقبلًا: “عالم كرة القدم هناك حقيقة تعلمتها، هو أنني لا أفكر في المستقبل، اتخذت قراري الآن، ولا أعرف ما سيحدث في المستقبل، لا أفكر فيه كثير، وأركز على الوقت الذي أقضيه في باريس والحقبة التي سأقضيها فيه، وبصراحة لا أعرف أين سأكون بعد عدة سنوات”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا