الفن والفنانين

سبب وفاة الفنانة الجزائرية شافية بوذراع

أعلن وفاة الفنانة الجزائرية شافية بوذراع، اليوم الأحد ، عن عمر يناهز 92 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

توفيت شافية بوذراع في المستشفى العسكري في عين النجا وستدفن في مقبرة العائلة.

وبشأن سبب وفاة شافية بوذراع الفنانة الجزائرية القديرة، فقد أفادت مصادر صحفية، بأن الراحلة توفيت بعد تعرضها لأزمة صحية خلال الفترة الماضية، فارقت على إثرها الحياة، مساء الاحد 22 مايو 2022.

وكانت آخر أعمال الفنانة شافية بوذراع، عام 2012، حيث شاركت في فيلم «تماماً مثل امرأة»، تأليف وإخراج رشيد بوشارب، حيث يدور العمل حول قصة سيدتين، الأولى «منى» مهاجرة من شمال أفريقيا إلى أمريكا، وتعيش مع زوجها «مراد» ووالدته المتسلطة، التي تضطهدها بسبب عدم إنجابها لطفل بعد خمسة أعوام من الزواج، والثانية هي «مارلين» السكرتيرة الأمريكية التي تواجه مشاكل مع زوجها «هارفي»، ورغم أن الاثنتين من عالمين مختلفين، إلا أن حبهما للرقص الشرقي هو ما جمع بينهما.

شافية بوذراع هي ممثلة سينمائية ومسرحية، ولدت بمدينة قسنطينة عاصمة الشرق الجزائري 22 أبريل عام 1930، وقدمت عدة أدوار عبر مسيرتها الفنية في مسرح قسنطينة الجهوي أو عبر التليفزيون الجزائري.

وعرفت الفنانة الجزائرية شافية بوذراع، بشخصية «لالا عيني» في مسلسل «الحريق»، إذ استطاعت أن تسجل اسمها بحروف من ذهب في تاريخ السينما الجزائرية من خلال أدائها المتميز لمختلف الأدوار التي أسندت لها في عدد من الأفلام والمسلسلات التي عكست موهبتها الكبيرة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا