رياضة

ملخص ونتيجة مباراة مصر والسنغال اليوم


تأهلت السنغال لكأس العالم بفوزها 3-1 بركلات الترجيح على منتخب مصر في إياب التصفيات على ملعب عبد الله واد مساء الثلاثاء بعد الموسم العادي والوقت الإضافي بهدف.

في الدقيقة الرابعة ، سجل بولاي ديا هدفا.

سجل المنتخب الوطني هدفا في مباراة الذهاب بالقاهرة.

المنتخب بدأ اللقاء بالتشكيل التالي:
حراسة المرمى: محمد الشناوي.
خط الدفاع: أحمد فتوح ورامي ربيعة وياسر إبراهيم وعمر جابر.
خط الوسط: محمد النني وعمرو السولية وحمدي فتحي.
خط الهجوم: عمر مرموش ومحمد صلاح ومحمود حسن تريزيجيه.

المباراة بدأت حماسية من جانب السنغال، بفعل الجمهور الهائج هناك، ونجح لاعبوهم في استغلال ذلك وإحراز هدف مبكر من ركلة حرة.

منتخبنا تعرض لعنف في الشوط الأول من السنغال، حيث فشل الحكم مصطفى غربال في حمايتهم بصافرته التي بدت متأثرة بفعل الجمهور.

هذا العنف نتج عنه إصابة الثنائي رامي ربيعة وعمر جابر لاعبي المنتخب حيث خرجا وشارك أيمن أشرف وإمام عاشور بدلا منهما.

وفي الشوط الثاني تغير الموقف وتماسك المنتخب وقدم أداء جيدًا حيث سيطر على الكرة في أوقات كثيرة وهدد مرمى ادوارد مندي الحارس السنغالي.

ودفع كيروش بزيزو ومصطفى ومحمد ونبيل عماد دونجا بدلًا من تريزيجيه وعمر مرموش ومحمد النني، وهي التغييرات التي منحت المنتخب أفضلية كبيرة على الصعيد الهجومي وكذلك الاستحواذ على الكرة.

وكاد زيزو يسجل التعادل بعد أن اخترق الدفاع السنغالي ولكنه سدد خارج المرمى.

وفي الوقت الإضافي ضغط السنغال بقوة وهدد مرمى الشناوي أكثر من مرة ولكن الحارس المصري العملاق نجح في إنقاذ الموقف في أكثر من لقطة خطيرة.

وفي ركلات الترجيح سجل لمصر كل من عمرو السولية وأهدر محمد صلاح وأحمد سيد زيزو ومصطفى محمد.

ومن السنغال سجل إسماعيلا سار وبامبا ديانج وساديو ماني وأهدر كوليبالي وساليو سيس.
وكان الجهاز الفني للمنتخب الوطني قد طلب تأجيل المباراة لمدة نصف ساعة في ظل العقبات التي واجهها المنتخب في طريقه إلى الملعب والتي أخرت موعد وصوله.

وحرص محمد صلاح نجم المنتخب الوطني الأول، والمحترف فى صفوف ليفربول الإنجليزي، على الاجتماع مع زملائه فى الفريق للحديث عن أهمية المباراة الأخيرة التي تفصل الحسم للوصول إلى كأس العالم قطر، والمقرر إقامتها خلال ساعات قليلة في السنغال.
وطالب صلاح من لاعبي الفريق التركيز في الـ٩٠ دقيقة المتبقية لتحقيق حلم المصريين بوصول الفراعنة إلى مونديال قطر، وإن لم يتبقَّ سوى ٩٠ دقيقة لتحقيق حلم ١٠٠ مصرى.
يأتي ذلك بتوصية من البرتغالي كارلوس كيروش؛ لأنه أكثر خبرة كروية عالمية، وأنه قائد الفراعنة.


أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا