رياضة

تردد القنوات المفتوحة لمشاهدة موعد مباراة البرتغال ومقدونيا الشمالية اليوم في تصفيات كأس العالم

سيلعب المنتخب البرتغالي مع مقدونيا الشمالية في الساعة 9:00 مساءً في نهائي التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم على ملعب بورتو دراجاو. نهائيات.

سيتم بث مباراة البرتغال ومقدونيا الشمالية على قنوات beIN Sports 1 HD Premium

تردد القنوات المفتوحة لمشاهدة موعد مباراة البرتغال ومقدونيا الشمالية

18:45 Portugal – North Macedonia
Open Beyond HD
-Eutelsat 3.1°E- 12601 H 18845 -DCW( Constant CW)
Open Beyond
-Eutelsat 3.1°E-12737 H 15055 -Biss
CBC SPORT HD
-AzerSpace 46°E-11175 H 30000 -FTA/BISS
Varzish Sport HD
-NSS 57°E-11565 H 10750 -Biss
-Yahsat52.5°E-11785 H 27500-Biss

ودخلت البرتغال ومقدونيا الشمالية التصفيات الأوروبية في المركز الثاني في مرحلة المجموعات المؤهلة ، فيما جاءت البرتغال في المركز الثاني في المجموعة الأولى بعد صربيا ومقدونيا الثانية في المجموعة العاشرة.

وحقق المنتخب المقدوني الفوز ضد حساب إيطاليا في الدور نصف النهائي من الملحق الأوروبي من التصفيات الأوروبية المؤهلة لكأس العالم وذلك بهدف سجله ألكسندر تراجكوفسكي في الدقيقة 92.

نجح المنتخب البرتغالي من افتتاح التسجيل المبكر في المباراة في الدقيقة الـ 15 عن طريق أوتافيو، وسجل ديجو جوتا الثاني في الدقيقة الـ 42 من خلال رأسيه قوية.

قلص المنتخب التركي التهديف في الدقيقة الـ 65 عن طريق بوراك يلماز، والذي أهدر ركلة جزاء لفرق بلاده في الدقيقة الـ 85 بتسديده قوية أعلى العارضة.

أكد البرتغالي على التأهل إلى الدور النهائي من ملحق تصفيات كأس العالم، بتسجل الهدف الثالث في الدقيقة الخامسة من الوقت البدل الضائع عن طريق ماتيوس تونيز.

تشكيل منتخب البرتغال أمام تركيا
حراسة المرمى: دييجو كوستا.

خط الدفاع: رافاييل جيريرو، خوسيه فونتي، تياجو دانيلو، ديوجو دالوت.

خط الوسط: برناردو سيلفا، جواو موتينيو، برونو فرنانديز.

خط الهجوم: أوتافيو هنريكي، ديوجو جوتا، كريستيانو رونالدو.

رونالدو عن موعد إعتزاله كرة القدم
وقد كشف البرتغالي كريستيانو رونالدو قائد منتخب بلاده ومهاجم فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، عن رأيه حول الإنتقادات الأخيرة التي تعرض لها من قبل الجميع والأخص من لاعبي كرة القدم والإعلام.

وقال رونالدو في تصريحات نشرتها صحيفة “ميرور” الإنجليزية: “من الصعب أن أقول إنني لا أريد المزيد، لأنني إذا كنت في نادِ يمنحني الفرصة للفوز بالمزيد من الألقاب، فلما لا؟ وفي المنتخب الوطني أيضًا”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا