رياضة

بعد خسارة اللقب مشوار منتخب مصر في كأس الأمم بالكاميرون

وخسرت مصر أمام منافستها السنغال في نهائي كأس الأمم الأفريقية الذي امتد إلى ركلات الترجيح التي انتهت بنتيجة 4-2 على ملعب بول بيا بالكاميرون الأحد.

وخسرت مصر نهائي كأس الأمم الأفريقية للمرة الثانية بعد الجابون عام 2017 ، فيما فازت السنغال بالمباراة بعد خسارتها في النهائي عام 2019.

ينضم أليو سيسي ، مدرب منتخب السنغال لكرة القدم ، إلى الرقم القياسي الذهبي للمدربين الذين فازوا بكأس الأمم الأفريقية طوال تاريخ كأس العالم.

ووصل منتخب مصر إلى المباراة النهائية بعد مشوار صعب، في ظل عدد من الإصابات التي ضربت صفوف الفراعنة منذ دور المجموعات.

وتعد هذه المرة الأولى في التاريخ، التي يخوض خلالها منتخب مصر 4 مباريات لمدة 120 دقيقة في كأس الأمم الأفريقية.

وعبر منتخب مصر، مرحلة المجموعات، بعدما حل في المركز الثاني بترتيب المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط، عقب فوزه 1 -0 على منتخبي غينيا بيساو والسودان، وخسارته بالنتيجة ذاتها أمام المنتخب النيجيري، الذي تربع على الصدارة.

واصطدم منتخب مصر بمنتخب كوت ديفوار في دور الـ16، لكنهما عجزا عن هز الشباك ليحتكما لركلات الترجيح، التي ابتسمت في النهاية لمنتخب الفراعنة، الذي واجه منتخب المغرب في دور الثمانية ليتغلب عليه 2 – 1 بعد اللجوء للوقت الإضافي.

وكان المنتخب المصري على موعد آخر من العيار الثقيل ضد منتخب الكاميرون (المضيف)، ليلجأ من جديد لركلات الترجيح، التي منحته ورقة الترشح للنهائي، بعد الفوز 3 – 1 على منتخب (الأسود غير المروضة).

وفي المباراة النهائية، لعب منتخب مصر مباراة صعبة أمام السنغال لينتهي الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي بين المنتخبين، وتمكن المنتخب السنغالي من حسم ركلات الترجيح لصالحه بنتيجة 4-2.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا