أخبار

تعليق محمد أبوتريكة على وفاة الطفل المغربي ريان

نعى ونجم المنتخب الوطني السابق والأهلي محمد أبو تريكة الطفل المغربي ريان بعد إعلان السلطات المغربية وفاته بعد خروجه من البئر حيث سقط.

وكتب أبو تريكة على حسابه الشخصي على “فيسبوك”:«‏اللهم اجعله طيرًا من طيور الجنة شفيعًا مجابًا لوالديه اللهم أعظم به أجورهما وثقل به موازينهما. اللهم ارحم ريان وانزل على اهله الصبر والسلوان يارب العالمين».

 

 

وأصدر الديوان الملكي المغربي، بيانًا، مساء السبت، بشأن تفاصيل وفاة الطفل ريان داخل البئر.

وقال الديوان الملكي، إنه «على إثر الحادث المفجع الذي أودى بحياة الطفل ريان أورام، أجرى الملك محمد السادس، اتصالا هاتفيا مع خالد اورام، ووسيمة خرشيش والدي الفقيد، الذي وافته المنية، بعد سقوطه في بئر».

وأعرب الملك، عن أحر تعازيه وأصدق مواساته لكافة أفراد أسرة الفقيد في المصاب الأليم، الذي لا راد لقضاء الله فيه، داعيا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جنانه، وأن يلهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء، في فقدان فلذة كبدهم.

وأكد أنه كان يتابع عن كثب، تطورات الحادث المأساوي، حيث أصدر تعليماته لكل السلطات المعنية، قصد اتخاذ الإجراءات اللازمة، وبذل أقصى الجهود لإنقاذ حياة الفقيد، إلا أن إرادة الله تعالى شاءت أن يلبي داعي ربه راضيا مرضيا.

كما عبر عن تقديره للجهود الدؤوبة التي بذلتها مختلف السلطات والقوات العمومية، والفعاليات الجمعوية، وللتضامن القوي، والتعاطف الواسع، الذي حظيت به أسرة الفقيد، من مختلف الفئات والأسر المغربية، في هذا الظرف الأليم.

وفي الختام، أكد الملك لأسرة الفقيد سابغ عطفه وموصول عنايته.

وسقط الطفل ريان، الثلاثاء الماضي، في بئر مائي ضيق غير مغطى بالقرب من منزل العائلة بقرية تاموروت في منطقة شفشاون شمالي المغرب.

وبدأت جهود إنقاذ الطفل ريان، 5 سنوات، صباح الأربعاء، وتمكنت فرق الإنقاذ من إمداد الطفل بالماء والأكسجين عبر أنابيب، وحظيت هذه القضية بتعاطف كبير وتصدر وسما «أنقذوا ريان»، و«قلوبنا مع ريان» منصات التواصل الاجتماعي.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا