أخبار

تعليق محمد بن راشد على وفاة الطفل المغربي ريان

أعرب الشيخ محمد بن راشد ، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، اليوم السبت ، عن خالص تعازيه لشعب المغرب في وفاة الطفل ريان.

وغرد الشيخ محمد بن راشد: “خالص تعازينا ومواساتنا لأسرة الطفل ريان.. وللشعب المغربي الشقيق.. وللإنسانية جمعاء التي فجعت لفقده رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه.. وألهمنا جميعاً الصبر والسلوان “.

 

 

 

وكان الديوان الملكي في المغرب أعلن، السبت، وفاة الطفل ريان العالق منذ 5 أيام في بئر عميقة بمدينة شفشاون.

وأفاد بيان للديوان الملكي في المغرب أنه “على إثر الحادث المفجع الذي أودى بحياة الطفل ريان اورام، أجرى الملك محمد السادس، اتصالا هاتفيا مع السيد خالد اورام، والسيدة وسيمة خرشيش والدي الفقيد، الذي وافته المنية، بعد سقوطه في بئر”.

يأتي ذلك بعد انتشال فرق الإنقاذ جثة الطفل ريان من البئر، فيما أظهرت لقطات مصورة والدا الطفل ريان يقفون عند فتحة النفق.

وفي وقت سابق، ذكرت القناة المغربية الثانية 2M أن هناك تخوفا في صفوف عناصر الإغاثة بغد انجراف جزئي للتربة، قبل لحظات خارج النفق الذي تم إنجازه لإخراج الطفل ريان، مؤكدة أن عملية الإنقاذ متواصلة.

وأكدت استمرار أعمال الحفر الأفقي بشكل دقيق يدويا من قبل فريق مختص من الوقاية المدنية للوصول إلى الطفل ريان، حيث تواصل  فرق الإنقاذ الحفر يدويا باستعمال أدوات خاصة وبكثير من الحذرن وسط مخاوف من التسبب في انهيار التربة.

وتواصل السلطات في المغرب منذ نحو 5 أيام، جهودها لانتشال الطفل ريان الذي سقط داخل بئر عميقة، شمالي البلاد، حيث تدخل العملية أخطر مراحلها بحسب المسؤولين.

وكانت السلطات تفكر في توسيع قطر البئر، لكن المخاوف من انهيار التربة جعلت المنقذين يعدلون عن هذا الخيار، ليتم العمل على حفر النفق الموازي وسط صعوبات وحذر شديد لتفادي أي انهيار، حسب صحيفة “هسبريس” المحلية.

وبدأت المأساة، عندما سقط الطفل ريان في بئر عميقة يبلغ عمقه 62 مترا، في قرية أغران بإقليم شفشاون، شمالي المغرب.

وتكمن صعوبة عملية إنقاذ الطفل في ضيق البئر، حيث تظهر اللقطات أنه بالكاد ينزل فيه أحد عناصر الدفاع المدني، معتمدا على حبل مشدودة ببكرة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا