أخبار

حقيقة تغيير مواعيد الرحلات في الملكة علياء الدولي

قالت رئيسة التسويق والاتصالات والإعلام زاهية النعسان ، اليوم الأربعاء ، إنه لم يطرأ أي تغيير على مواعيد الرحلات في مطار الملكة علياء الدولي حتى الآن.

وأكد النعسان ، في تصريح خاص لـ “صرة وخبر” ، أن توقعات الطقس لمنطقة المطار تشير إلى طقس جيد ولا داعي لتغيير جدول الرحلات.

وعن مشكلة تأخر بعض الرحلات الجوية من بعض الدول بسبب الأحوال الجوية ، أوضحت أن التأخير هو سبب البلد وليس له علاقة بمطار الملكة علياء.

من جانبه، قال موقع طقس العرب، إنه ونتيجة لتمركز مرتفع جوي عملاق على أجزاء واسعة من القارة الأوروبية وامتداده شمالاً نحو مناطق قريبة من القطب الشمالي، أجبر هذا المُرتفع كتلة قطبية على الانفصال والاندفاع نحو مناطق تركيا والعراق وبلاد الشام على هذا النحو، وتترافق هذه الكتلة القطبية مع درجات حرارة قياسية وغاية في البرودة في طبقات الجو كافة وأهمها السطحية.

وأضاف قبل عدة أيام، أن الكتلة سلكت مسار قار، بمعنى أنها لم تعبر مُسطحات مائية واسعة وبالتالي حافظت هذه الكُتلة على خصائص قطبية قوية بالرغم من بُعدها عن القطب الشمالي، فمثلاً تنخفض درجات الحرارة عن دون الصفر المئوي في أجزاء واسعة من بلاد الشام والعراق وشمال السعودية خلال ساعات الليل حتى الصباح الباكر.

وبحسب نماذج المُحاكاة الحاسوبية والتي تقوم باستشعار حركة هذه الكتلة، فإن مختلف النماذج العددية باتت تُشير إلى تحرك مركز الكُتلة من الأراضي التُركية إلى بادية الشام مروراً بسوريا، هذا لا يعني أنا باقي مناطق المنطقة بمنأى عن تأثيرات هذه الكتلة، بل أن الكتلة القطبية ستؤثر على عموم مناطق بلاد الشام و العراق وصولاً حتى الجزيرة العربية والخليج العربي بِحدّة مُتفاوتة من منطقة لأخرى.

وتغطي وتؤثر هذه الكُتلة على كل من تركيا، العراق، سوريا، الأردن، فلسطين، لبنان، الكويت، شمال ووسط المملكة العربية السعودية، وغربي الأراضي الإيرانية بالإضافة إلى الأجزاء الشمالية من مصر، وتعتبر مساحة هذه الكتلة كبير فيما إذا قارنها بغيرها من الكتل الباردة القطبية السابقة التي اندفعت إلى مناطقنا.

ويُتوقع أن تسجل درجات الحرارة قيم متدنية جداً، بحيث يُتوقع أن تُسجل مناطق البادية والصحراء في الأردن درجات حرارة تصل إلى حد -6 درجات مئوية وهي قيم خطيرة وتُهدد الحياة للأشخاص الذي يُمكثو في الخارج فيما اذ لم يتعاملوا بجدية بشأن هذه القيم. العواصم أيضاً ليست بمنأى عن تلك القيم المتدنية، ومن ضمنها العاصمة عمان إذ يُتوقع أن يقترب بعض احياء العاصمة بحوالي -3 مئوية.

كما يتوقع بمشيئة الله أن تؤثر موجة من الجليد والإنجماد على معظم مناطق بلاد الشام وأجزاء عِدّة من العراق وشمال السعودية،  ويُخشى بسبب هذه الحالة، حدوث أضرار جسيمة للمزروعات إن لم تتم حمايتها أو المواشي، كذلك الأمر للمواسير المكشوفة أو حتى المركبات بالإضافة إلى الخطر المُحدق من المسير على الطرقات المُتجمدة سواءً بالمركبات أو سيراً على الأقدام. لذلك ندعوكم لأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر والانتباه في مثل هكذا ظروف استثنائية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا