رياضة

تعرف على تاريخ مشاركة منتخب المغرب في كأس الأمم الأفريقية

وبعد أيام قليلة ، خاصة في 9 يناير ، بدأت الشمعة 33 من مباريات بطولة كأس الأمم الإفريقية للانطلاق في الكاميرون ، وبعد تأخيرات وشكوك واحتمال إثارة الجدل ، تحرص لجنتها المنظمة على عقدها بعد ذلك.

ومن المنتظر أن تزخر دورة الكاميرون 2021، التي رافق الاستعداد لانطلاقتها أيضا الكثير من علامات الإستفهام حول جاهزية البلد المنظم لاستضافة هذا الحدث القاري وسط تفشي متحور أوميكرون لفيروس كورونا، بالكثير من المفجآت باعتبار أنها ستشهد منافسة حادة بين الأقطاب الكروية الكبرى التقليدية مثل الكاميرون ونيجيريا وغانا والمغرب ومصر والسنغال والجزائر (حامل اللقب) والقوى الكروية الجديدة كالرأس الأخضر وجزر القمر وغامبيا، والتي أعادت رسم الخارطة الكروية الإفريقية.


فلم تكد تشرق شمس الكرة الإفريقية مع نهاية القرن العشرين حتى اندهش الملاحظون لتطور الكرة الإفريقية السريع والأشواط التي قطعتها في ظرف وجيز، وأصبحت مع كل نهائيات لكأس العالم تقف ندا قويا وعنيدا أمام مثيلاتها في باقي القارات، بل أنها استطاعت التفوق عليها في أكثر من مناسبة، سواء تعلق الأمر بمنتخبات مصر المغرب أو الجزائر أو الكاميرون أو نيجيريا أو السينغال أو غانا التي لقنت منتخبات عالمية دروسا لاتنسى في فن كرة القدم الحديثة.

بالحديث عن كرة القدم المغربية، وبالرغم من التطور السريع الذي شهدته الأندية المحلية داخل المغرب وتتويجاتها القارية، علاوة على التألق اللافت للمحترفين المغاربة في الملاعب العالمية، إلا أن انعكاس هذا التطور على المنتخب المغربي الأول زامنه الإخفاق المتتالي، خصوصا عندما يتعلق الأمر بالمسابقة الأغى، كأس أمم أفريقيا.

تعرف على تاريخ مشاركة منتخب المغرب في كأس الأمم الأفريقية

انطلقت منافسات كأس الأمم الإفريقية عام 1957 وأقيمت بالسودان، ولم تشهد مشاركة المغرب، واستمر هذا الأمر في البطولتين التاليتين، ليأتي عام 1963 ويفشل أسود الأطلس في التأهل للمسابقة والخروج من التصفيات.

وتتابع الأمر خلال البطولات الثلاث أعوام 1966، 1968، 1970، واستمر غياب المغرب عن البطولة سواء بعدم المشاركة في التصفيات كما حدث في أول نسختين، أو الفشل في التأهل كما حدث في الأخيرة.

وظهر منتخب المغرب للمرة الأولى في بطولة كأس الأمم الإفريقية عام 1972، ولكن فشل في تخطي مرحلة المجموعات لصالح الكونغو بفارق الأهداف.

واعتذر المغرب عن المشاركة في بطولة 1974 والتي أقيمت في مصر، ولم تشارك حتى بالتصفيات الخاصة بالبطولة.

وجاء التتويج الوحيد لأسود الأطلس في نسخة عام 1976، والتي أقيمت بأثيوبيا، بعدما استطاع تصدر المجموعة النهائية للمسابقة بالفوز أمام مصر ونيجيريا والتعادل أمام غينيا.

وخلال النسخة التالية عام 1976 خرج المغرب من مرحلة المجموعات بالبطولة بعد التواجد ثالثاً وراء أوغندا وتونس، وفي عام 1980 احتل المغرب المركز الثالث بالبطولة على حساب منتخب مصر في مواجهة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وتغيب المغرب من جديد عن الكان في نسختي 1984 و1982، بسبب فشله في تخطي مرحلة التصفيات، ولكنه نجح في التأهل خلال نسخة 1986 والتي أقيمت بمصر واحتل المركز الرابع بعد الهزيمة أمام كوت ديفوار.

واستضافت المغرب نسخة عام 1988 ولكنه فشل في استغلال هذا الأمر وخرج من مباراة قبل النهائي أمام الكاميرون، وخسر أمام الجزائر في مواجهة الثالث والرابع للمرة الثانية على التوالي.

وعاد مسلسل الفشل ليلاحق أسود الأطلس في 3 نسخ متتالية بعدم الصعود لنسخة 1990، والخروج من المجموعات ببطولة 1992 وعدم التأهل خلال بطولة 1994.

وخلال عام 1998 تمكن المغرب من التأهل للمسابقة والوصول لربع النهائي ولكنه خرج على يد جنوب إفريقيا.

وخلال الألفية الجديدة استمر تواجد المغرب في البطولة القارية بشكل منتظم منذ بطولة 2000 إلى عام 2013، وكلنه فشل في تحقيق أي لقب حتى عندما لعب المباراة النهائية عام 2004 أمام تونس ولكنه خسر أمام الأخيرة، ويغادر بشكل مستمر من مرحلة المجموعات في النسخ المتتالية من الكان حتى عام 2013.

وتمت معاقبة منتخب المغرب بالاستبعاد من بطولة 2015 بسبب رفض استضافة المسابقة القارية لدواعي انتشار إيبولا وقتها بالمملكة المغربية.

وخلال نسخة عام 2017 خرج المغرب على يد المنتخب المصري في دور ربع النهائي بالهدف الذي سجله محمود كهربا وقتها.

وفي البطولة الأخيرة التي أقيمت عام 2019 بالقاهرة، سقط المغرب الذي كان مدجج بكتيبة كبيرة من النجوم المحترفة بالدوريات الأوربية أمام بنين في درو الـ16 خلال المواجهة التي انتهت بضربات الترجيح.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا