أخبار

نص بيان الفصائل الفلسطينية بسبب فيلم أميرة

نشرت الفصائل الفلسطينية المختلفة ، اليوم الأربعاء ، بيانات منفصلة علقت فيه على فيلم “الأميرة” الذي يتضمن ملفات نطفة مهربة من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

نص بيان الفصائل الفلسطينية بسبب فيلم أميرة

حركة حماس :

بسم الله الرحمن الرحيم

تصريح صحفي

استنكار الفيلم المسيء للأسرى والمطالبة بوقف ترويجه

إن الفيلم المسيء للأسرى المسمى “أميرة”، والذي يشكك في قضية سفراء الحرية، هو خدمة للعدو الصهيوني الذي يسعى إلى كسر إرادة الأسرى، خاصة بعد أن مرغوا أنفه في عملية نفق الحرية.

نطالب بوقف عرض الفيلم المسيء بشكل فوري، ووقف ترويجه في المحافل المختلفة، والتي يجدر بها أن تعرض عذابات الأسرى وجرائم الاحتلال بحقهم، والتي تنتهك كل القوانين الدولية.

نرحب بكل المواقف الرسمية والشعبية التي رفضت هذه الإساءة المستنكرة، وأكدت دعمها لقضية الأسرى النبيلة، وإبداعاتهم الفذة في تحدي السجان، وبعث رسالة الحياة من داخل مقابر الاحتلال.

زاهر جبارين

مسؤول مكتب الشهداء والأسرى بحركة حماس

الأربعاء: 8 ديسمبر 2021

حركة الجهاد الإسلامي:

“الجهاد الإسلامي”: فيلم أميرة محاولة لتدنيس تاريخ الحركة الأسيرة لخدمة الصهاينة

انتقد مسؤول ملف الأسرى في حركة الجهاد الإسلامي الدكتور جميل عليان، انتقد بشدة انتاج فيلم “أميرة”، ووصف الفيلم وفريقه بـ “الجاهل لعظمة ووعي وانتصارات الحركة الأسيرة التي مرغت أنف العدو في التراب”.

وقال القيادي في الجهاد إن الفيلم لم يلتفت إلى المحطات الكبيرة في تاريخ الحركة الأسيرة الناصع وانتصاراتها الكثيرة والتي كان آخرها عملية نفق جلبوع.

وأشار عليان إلى أن الفيلم تنكر لمعاناة الأسرى نتيجة الأمراض وسياسات الإهمال الطبي الذي تسبب ولا يزال في إعدام بطيء للأسرى المرضى على مدار اللحظة.

ودان الدكتور جميل عليان عرض الفيلم “الوقح”، كونه يحمل إساءات خطيرة للحركة الأسيرة وللشعب الفلسطيني هذا الفيلم السيئ، واعتبره محاولة لتدنيس تاريخ وبطولات وانجازات الحركة الاسيرة.

وأكد القيادي عليان أن أصحاب الفيلم لن ينالهم سوى بصقات شعوب الأمة في وجوههم ولعنة التاريخ وسقوطهم الأخلاقي.

وشدد على أن قامات أسرانا وانجازاتهم ستدوس على هذا الفيلم الذي يتساوق مع العدو في استهداف الحركة الأسيرة وتشويه نضالاتها وتشويه هذا الإنجاز الرائع “سفراء الحرية”.

وطالب مسؤول ملف الأسرى في حركة الجهاد الإسلامي د. جميل عليان بوقف والغاء هذا الفيلم وتقديم كل من شارك فيه الى التحقيق.

ودعا النقابات الفنية في العالم العربي إلى مقاطعة المخرج والمنتج والممثلين، ووضعهم على القائمة السوداء ومنعهم من ممارسة أي عمل يتعلق بالتمثيل لأن ما تم يتعلق بخيانة الأمانة.

وطالب عليان، الهيئة الملكية الاردنية للأفلام بوقف عرض الفيلم وسحبه.

وقال إن من يحاولون تشويه نضال الأسرى هم مجرمون يخدمون العدو ويعملون على هدم أهم المعالم المشرقة في تاريخ الأمة لخدمة عدوها في مكان فشل هو فيه لعشرات السنين.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا