منوعات

حقيقة وفاة عم صالح الذي ظهر مع عمرو الليثي

انتشرت أخبار كثيرة عن وفاة عم صالح الرجل في السبعينيات من عمره ، والذي جعل ظهوره المصريين يبكون ، ويحكي قصة طرده من منزله على يد أبنائه ، وكأنه صاعقة ضخمة سقطت عليهم.

بعد مشاركة في واحد من الناس مع الإعلامي عمرو الليثي ، نكشف لكم حقيقة وفاة العم صالح لأنه شعر بالحزن الشديد على معاملة الأطفال له.


حكاية عمي صالح وخبر وفاته

تواجد عمي صالح في برنامج واحد من الناس وحكي قصتة حيث انه قام أولاده بطرده من بيته إلي الشارع مما سبب له حزناً شديداً بعد ان حدث له ذلك، قضي عمي صالح حوالي عشرة أيام في الشارع بلا موي يعاني من بعض أمراض الشيخوخة مثل السكر والضغط، ثم قام البعض من الناس بداخلة مؤسسة خيرية لتلقي العلاج اللازم، وتوفير له المسكن والملبس.وذكر عمي صالح خلال تواجده في البرنامج أنه رافض تماماً العودة إلي منزل أبنائه مرة أخري، كما قال انهم إذا طالبوا منه العودة فانه رافضاً ذلك تماماً بسبب ماحدث له.

حقيقة وفاة عم صالح

تداول عدد من النشطاء نبأ وفاة عم صالح لينشر بصورة واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، الأمر الذي لاقى اهتمامًا واسعًا من قبل المواطنين الذين تأثروا بقصته.

خرج محمود وحيد رئيس مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان، ليكشف حقيقة وفاة عم صالح، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، قائلًا: «خبر وفاة عم صالح ملوش اي اساس من الصحة».

واستطرد وحيد حديثه، قائلًا: «بنطمنكم عليه هو معانا داخل الدار وسط أولاده وأهله في أمان..وبصحه جيده وكل ما يتردد مجرد اشاعات .. وبإذن الله أيامه اللى جايه كلها خير وسعاده».

عم صالح

كانت قد اثارت قصة عم صالح حالة واسعة من الجدل الواسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ظهوره مع الإعلامي عمرو الليثي، حيث تلخصت حياته في تعبه المستمر لتربية أبناءه إلا أن مع تقدمه في العمر لن يصبح قادرًا على العمل، ليعتبره أولاده الثلاثة عبىء عليهما وخاصة بعد مرضة بالشلل الرعاش.

طرد الأبناء والدهم العجوز في الشارع، الأمر الذي دفع مؤسسة معانا لإنقاذ إنسان أن تضمه لها رفقًا بحالته التي تدهورت كثيرًا بعد هذا الموقف القاسي الذي مر به.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا