رياضة

حقيقة قبول رانجنيك عرض مانشستر يونايتد

يوشك مانشستر يونايتد على الإعلان عن هوية المدرب ، وسيتولى تدريب الفريق مؤقتًا حتى نهاية الموسم.

كشفت عدة تقارير إعلامية أن إدارة النادي الإنجليزي توصلت إلى اتفاق مع الألماني رالف رانجنيك لتولي هذه المهمة مؤقتًا لمدة 6 أشهر.


جاء ذلك بعدما أقال يونايتد النرويجي أولي جونار سولشاير من تدريب الفريق، وتعيين مساعده الإنجليزي مايكل كاريك بدلا منه، لحين الاستقرار على هوية المدرب القادم.

لكن المفاجئ أن رانجنيك سبق له رفض منصب المدرب المؤقت لفريق تشيلسي الإنجليزي، بعدما عُرض عليه مطلع العام الحالي عقب إقالة الإنجليزي فرانك لامبارد.

وبرر المدرب الألماني بعدها سر رفضه عرض النادي اللندني بقوله “لست مدرب مؤقت، ومن غير المنطقي أن أقبل وظيفة لمدة 4 أشهر فقط”.

لكن بحسب الصحفي الشهير فابريزيو رومانو، فإن السبب الذي دفع رانجنيك لقبول هذه المهمة في مانشستر يونايتد هو أن العرض تضمن استمراره داخل النادي كمستشار لمجلس الإدارة.

وفرض مدرب لايبزيج الألماني الأسبق شروطه على النادي الإنجليزي، حيث طلب أن يكون له الكلمة العليا في كافة قرارات مجلس الإدارة مستقبلا.

وسبق لصاحب الـ63 عاما العمل كمدير رياضي في عدة أندية ألمانية، كما يشغل حاليا منصب رئيس قسم الرياضة والتطوير بنادي لوكوموتيف موسكو الروسي، مما مكنه من امتلاك خبرات هائلة في الجانب الإداري.

يذكر أن مانشستر يونايتد خاض مباراة واحدة تحت قيادة كاريك، نجح خلالها في الفوز خارج أرضه على فياريال الإسباني بهدفين دون رد، ليضمن التأهل رسميا إلى دور الـ16 كمتصدر لمجموعته.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا