رياضة

بالأسم قائمة الفائزين بجائزة الفتى الذهبي عبر التاريخ

انضم اللاعب الإسباني الدولي الواعد بيدري غونزاليس (بيدري غونزاليس) إلى قائمة الفائزين بجائزة الفتى الذهبي بعد تتويجه هذا العام.

جائزة Golden Boy هي جائزة سنوية تمنحها صحيفة “Toto Sports” الإيطالية لأفضل لاعب أوروبي شاب تحت سن 21 عامًا منذ عام 2003.


وظفر بيدري بجائزة الفتى الذهبي لعام 2021 بعد موسمه الرائع مع برشلونة ومنتخب إسبانيا الأول في يورو 2020 والمنتخب الأولمبي أيضًا في أولمبياد طوكيو.

طريقة التصويت لجائزة الفتى الذهبي

تم تأسيس فكرة جائزة الفتى الذهبي “الجولدن بوي” من قبل صحيفة ‘‘توتو سبورت‘‘ الإيطالية في عام 2003، وتشاركها أيضًا في اختيار الفائز حوالي 10 صحف أوروبية شهيرة أخرى من عدة دول مثل موندو ديبورتيفو وليكيب وفرانس فوتبول وماركا.

يتم اختيار الفائز بجائزة الفتى الذهبي بناءً على تصويت الصحفيين، حيث يحق لكل صحفي ترشيح 5 لاعبين، الأول يحصل على 10 نقاط، الثاني على 7 نقاط، الثالث على 5 نقاط، الرابع على 3 نقاط والخامس على نقطة واحدة، و صاحب أعلى عدد نقاط هو الفائز.

قائمة الفائزين بجائزة الفتى الذهبي

توج حتى الآن 19 لاعبًا بجائزة الجولدن بوي، كأفضل اللاعبين الذين لعبوا في الدوريات الأوروبية الكبرى ولم تتجاوز أعمارهم 21 عامًا، وكان اللاعب الهولندي السابق رافاييل فان دير فارت أول الفائزين بهذه الجائزة عندما كان لاعبًا في صفوف أياكس أمستردام الهولندي.

كما فاز بالجائزة كل من واين روني وليونيل ميسي وسيسك فابريجاس وسيرجيو أجويرو وأندرسون أوليفيرا وألكساندر باتو وماريو بالوتيلي وماريو جوتزه وإيسكو وبول بوجبا ورحيم سترلينج وأنتوني مارسيال وريناتو سانشيز وكيليان مبابي وماتياس دي ليخت وجواو فيليكس وإيرلينج هالاند وبيدري.

نظرة على الفائزين بجائزة الجولدن بوي .. أين هم الآن؟
فان دير فارت
كان فان دير فارت أول الفائزين بجائزة الجولدن بوي عندما تم إنشائها في عام 2003، ومن بعدها سطع نجمه أكثر ليغادر أياكس أمستردام نحو الدوري الألماني للدفاع عن قميص هامبورج عام 2005 وبقى معه ثلاثة مواسم قبل أن ينضم إلى ريال مدريد في عام 2008.

لم يثبت فان دير فارت نفسه بقميص الميرينجي لينتقل بعد ذلك إلى الدوري الإنجليزي الممتاز عبر بوابة توتنهام هوتسبير في عام 2012 وبقى هناك 3 سنوات حتى عاد إلى الليجا للعب مع ريال بيتيس، ثم انضم إلى ميتييلاند الدنماركي عام 2016.

وكانت آخر محطات فان دير فارت، فريق إيسبيرغ الدنماركي الذي اعتزل في صفوفه بعد 18 عامًا قضاها في الملاعب الأوروبية.

لم يتجه فان دير فارت لعالم التدريب بعد الاعتزال، لكنه يعمل الآن كمحلل للمباريات كما رأيناه في بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020”.

واين روني
ثاني الفائزين بجائزة الجولدن بوي، الذي انضم من إيفرتون إلى مانشستر يونايتد في عام 2004، وتوج في نفس العام بجائزة أفضل لاعب أوروبي لم يتجاوز عمره 21 عامًا من قبل صحيفة ‘‘توتو سبورت‘‘ الإيطالية.

استكمل روني مسيرته كأحد أفضل اللاعبين في تاريخ البريميرليج بعد فوزه بجائزة الجولدن بوي، حيث أصبح الهداف التاريخي لمانشستر يونايتد وفاز بالكثير من البطولات بقميص الشياطين الحمر أبرزها، 5 ألقاب بالدوري الإنجليزي الممتاز ولقب بدوري أبطال أوروبا، و4 ألقاب بكأس الكاراباو، ولقب بكأس الاتحاد الإنجليزي، بالإضافة لفوزه بكأس العالم للأندية والدوري الأوروبي.

اعتزل واين روني لعب كرة القدم بقميص ديربي كاونتي، وتم تعيينه كمدير فني للفريق في شهر يناير الماضي ولمدة عامين ونصف.

ليونيل ميسي
أحد أفضل اللاعبين في تاريخ الساحرة المستديرة المتوج بجائزة الجولدن بوي في عام 2005 عندما كان لاعبًا لبرشلونة.

تألق ليونيل ميسي بقميص برشلونة ونصب نفسه كهداف تاريخي للنادي وفاز بجميع الألقاب الممكنة مع البلوغرانا بالإضافة لفوزه مؤخرًا بلقب كوبا أمريكا مع الأرجنتين، فضلًا عن فوزه بجائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم 6 مرات.

ورحل ميسي عن صفوف برشلونة في صيف عام 2021 لينضم إلى باريس سان جيرمان في صفقة انتقال حر.

سيسك فابريجاس
نجم منتخب إسبانيا السابق الذي حصد جائزة الجولدن بوي عندما كان لاعبًا لفريق آرسنال الإنجليزي في عام 2006.

لم يتوقف شغف فابريجاس بتتويجه بجائزة الجولدن بوي، بل سطع نجمه أكثر في سماء الكرة الأوروبية بتتويجه بلقبين لبطولة اليورو ولقب كأس العالم بقميص منتخب إسبانيا، فضلًا عن فوزه بلقب البريميرليج مع تشيلسي مرتين عامي 2015 و2017.

كما فاز فابريجاس مع برشلونة بلقب الدوري الإسباني موسم 2012-2013، ولقب كأس ملك إسبانيا موسم 2011-2012، ولقبان بكأس السوبر الإسباني موسمي 2011-2012 و2013-2014، ولقب كأس العالم للأندية عام 2012، ولقب كأس السوبر الأوروبي.

كما فاز اللاعب الإسباني بلقب الدوري الأوروبي مع تشيلسي موسم 2018-2019، وفاز أيضًا بلقبين لكأس الاتحاد الإنجليزي أحدهم بقميص تشيلسي والآخر بقميص آرسنال.

وبعد مسيرة حافلة في الدوريات الأوروبية الكبرى مع آرسنال وبرشلونة وتشيلسي، يتواجد فابريجاس الآن في صفوف موناكو الفرنسي.

سيرجيو أجويرو
نجم منتخب الأرجنتين الذي توج بجائزة الجولدن بوي عندما كان لاعبًا في أتلتيكو مدريد في عام 2007.

واصل سيرجيو أجويرو مسيرته الرائعة بعد فوزه بجائزة الجولدن بوي، حيث توج مع أتلتيكو مدريد بلقبي الدوري الأوروبي وكأس السوبر الأوروبي.

ترك أجويرو أتلتيكو مدريد لينضم إلى مانشستر سيتي الذي تربع على عرشه كهداف تاريخي للنادي وفاز معه بالعديد من الألقاب أبرزها، 5 ألقاب بالبريميرليج، 6 ألقاب كأس الكاراباو، لقب بكأس الاتحاد الإنجليزي، كما فاز مع منتخب الأرجنتين بلقب كوبا أمريكا.

وفي الصيف الماضي، انضم سيرجيو أجويرو إلى برشلونة في صفقة انتقال حر بعد نهاية عقده مع مانشستر سيتي، وغاب في بداية الموسم لإصابة بدنية، وعند عودته للملاعب تبين معاناته من مشاكل في القلب بعد اضطراره لمغادرة مباراة البارسا وديبورتيفو ألافيس.

ويواجه أجويرو الآن خطر اعتزال كرة القدم بسبب عدم انتظام في ضربات القلب، لكنه يتبع الآن تعليمات الأطباء على آمل العودة من جديد للملاعب.

أندرسون أوليفيرا
اللاعب البرازيلي المتوج بجائزة الجولدن بوي عندما كان يدافع عن ألوان نادي مانشستر يونايتد في عام 2008.

سطع نجم أندرسون في البرازيل بقميص جريميو وفاز مع منتخب السيليساو بلقب كوبا أمريكا، ثم انتقل إلى أوروبا ليدافع عن قميص نادي بورتو الذي فاز معه بلقب الدوري البرتغالي مرتين بالإضافة للقب كأس البرتغال وكأس السوبر البرتغالي.

ثم انتقل أندرسون إلى الدوري الإنجليزي الممتاز للعب مع مانشستر يونايتد الذي دافع عن شعاره في 181 مباراة، مسجلًا 9 أهداف بالإضافة لتقديمه 21 تمريرة حاسمة، وفاز مع الشياطين الحمر بأربعة ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز بالإضافة للقب دوري أبطال أوروبا ولقبين بكأس الكاراباو وكأس العالم للأندية.

بدأت مسيرة أندرسون في التخبط عندما انتقل إلى فيورنتينا في عام 2014 على سبيل الإعارة، حيث لم يلعب سوى 8 مباريات فقط في النصف الثاني من الموسم، ثم انتقل إلى إنترناسيونال البرازيلي في صفقة انتقال حر.

ثم انتقل أندرسون إلى فريق كوريتيبا البرازيلي، واختتم مسيرته وأعلن اعتزاله مع فريق أضنة دمير سبور التركي في عمر 31 عامًا فقط.

وقبل إعلان اعتزاله، تم اتهام أندرسون بتورطه في منظمة إجرامية للعملات المشفرة، وخضع للتحقيق بشأن تهم تتعلق بالاحتيال والسرقة وغسيل الأموال في عام 2020، ومهدد بدخول السجن في البرازيل.

ألكساندر باتو
اللاعب البرازيلي الذي حصد جائزة الجولدن بوي عندما تألق مع إي سي ميلان الإيطالي في عام 2009.

سطع نجم باتو في البرازيل عندما فاز مع فريق إنترناسيونال بلقب ريكوبا سودأمريكانا، كما فاز بلقب كأس العالم للأندية بعد الفوز على برشلونة 1-0 في المباراة النهائية.

وصل باتو إلى ميلان في عام 2007، وفاز مع الروسونيري بلقبين فقط وهما الدوري الإيطالي وكأس السوبر الإيطالي، وسجل معهم 63 هدفًا وقدم 18 تمريرة حاسمة في 150 مباراة.

ثم بدأت مسيرة باتو في التخبط بعد انتقاله إلى كورينثيانز البرازيلي في عام 2012، وبعدها لعب لأندية ساو باولو وتشيلسي وفياريال وتيانجين غوانجيان الصيني.

ويلعب باتو البالغ من العمر 32 عامًا الآن لصالح فريق أورلاندو سيتي الأمريكي، ولم يحقق أي إنجاز يذكر منذ رحيله عن ميلان.

ماريو بالوتيلي
المهاجم الإيطالي الذي فاز بجائزة الجولدن بوي بسبب تألقه بقميص إنتر ميلان قبل انضمامه إلى مانشستر سيتي في عام 2010.

فاز بالوتيلي مع إنتر ميلان بثلاثة ألقاب للدوري الإيطالي بالإضافة لكأس إيطاليا وكأس السوبر الإيطالي ودوري أبطال أوروبا، وبعد فوزه بجائزة الجولدن بوي فاز مع مانشستر سيتي بلقبين فقط وهما البريميرليج وكأس الاتحاد الإنجليزي.

تخبطت مسيرة بالوتيلي بسبب سوء سلوكه حيث لم يقدم أي شيء يذكر منذ رحيله عن مانشستر سيتي في عام 2012 للانضمام إلى ميلان.

ومرّ بالوتيلي بعدة محطات بعد ذلك مع ليفربول ونيس ومارسيليا وبريشيا ومونزا، ويلعب الآن في الدوري التركي مع فريق أضنة دمير سبور.

ماريو جوتزه
اللاعب الألماني الذي فاز بجائزة الجولدن بوي عندما تألق بقميص بوروسيا دورتموند في عام 2011.

لم يكمل ماريو جوتزه مسيرته كنجم كبير بعد فوزه بجائزة الجولدن بوي رغم تتويجه بالعديد من الألقاب المهمة مع بوروسيا دورتموند وبايرن ميونخ ومنتخب ألمانيا.

فاز جوتزه بـ5 ألقاب للدوري الألماني و4 ألقاب بكأس ألمانيا وكأس العالم للأندية وكأس السوبر الأوروبي وكأس السوبر الألماني، بالإضافة لفوزه بلقب كأس العالم 2014 مع منتخب ألمانيا بعد تسجيله هدف الفوز في شباك الأرجنتين.

تراجعت مسيرة جوتزه كثيرًا خلال فترة وجوده في بايرن ميونخ، حيث كان بديلًا منتظمًا في معظم المباريات، حتى عاد مرة أخرى إلى بوروسيا دورتموند لكنه لم يلعب بانتظام أيضًا حتى رحل إلى الدوري الهولندي للدفاع عن ألوان قميص آيندهوفن.

استعاد جوتزه جزء من أدائه المميز مع آيندهوفن وتوج معهم بلقب كأس السوبر الهولندي، ويسعى جاهدًا للعودة إلى تشكيلة المنتخب الألماني مرة أخرى.

إيسكو
اللاعب الإسباني الذي فاز بجائزة الجولدن بوي في عام 2012 بعد قيادة مالاجا للتأهل إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه.

وصل إيسكو إلى ريال مدريد في عام 2013 وفاز بالعديد من الألقاب بقميص الميرينجي، 4 بطولات دوري أبطال أوروبا، لقبان بالدوري الإسباني، لقب كأس ملك إسبانيا، لقبان بكأس السوبر الإسباني، 4 ألقاب كأس العالم للأندية، 3 ألقاب كأس السوبر الأوروبي.

رغم حصد كل هذه الألقاب مع ريال مدريد، لم يكن إيسكو لاعبًا أساسيًا في تشكيلة الفريق الملكي منذ وصوله من مالاجا، واكتفى بلعب دورًا ثانويًا في الآونة الأخيرة قبل رحيل زين الدين زيدان وكذلك في فترة الولاية الثانية لكارلو أنشيلوتي.

بول بوجبا
النجم الفرنسي الذي حصد جائزة الجولدن بوي في عام 2013 بعد عام واحد فقط من وصوله إلى يوفنتوس في صفقة انتقال حر من مانشستر يونايتد.

قدم بوجبا أوراق اعتماده مع يوفنتوس ولعب 178 مباراة سجل خلالها 34 هدفًا وقدم 40 تمريرة حاسمة، وفاز معهم بأربعة ألقاب للدوري الإيطالي ولقبان بكأس إيطاليا، ولقبان بكأس السوبر الإيطالي.

فيما فاز بوجبا مع منتخب فرنسا بلقب كأس العالم 2018 ولقب دوري الأمم الأوروبية 2021، بالإضافة لفوزه مع مانشستر يونايتد بلقب الدوري الأوروبي وكأس الكاراباو مرتين.

ويعتبر بوجبا الآن أحد الأعمدة الرئيسية في تشكيلة مانشستر يونايتد، وقد يغادر ملعب أولد ترافورد مع نهاية الموسم الجاري تزامنًا مع نهاية عقده.

رحيم ستيرلينج
اللاعب الدولي الإنجليزي الذي فاز بجائزة الجولدن بوي في عام 2014 بعد أدائه المميز مع ليفربول قبل انضمامه إلى مانشستر سيتي.

وصل ستيرلينج إلى مانشستر سيتي في عام 2015 بعد عام واحد فقط من فوزه بجائزة الجولدن بوي، وكسب مكانًا أساسيًا في الخط الهجومي في تشكيلة السيتيزين ووصل معهم لنهائي دوري أبطال أوروبا قبل الخسارة أمام تشيلسي 1-0.

فاز ستيرلينج مع مانشستر سيتي بثلاثة ألقاب بالبريميرليج ولقب كأس الاتحاد الإنجليزي و5 ألقاب بكأس الكاراباو، لكن تراجعت معدل مشاركته تحت قيادة بيب جوارديولا في الآونة الأخيرة، وارتبط اسمه مرارًا وتكرارًا بمغادرة ملعب الاتحاد للانضمام إلى برشلونة في الصيف المقبل.

أنتوني مارسيال
اللاعب الفرنسي الذي فاز بجائزة الجولدن بوي في عام 2015 بسبب أدائه المميز مع موناكو قبل انتقاله إلى مانشستر يونايتد في فترة الانتقالات الصيفية من نفس العام.

لم يترك مارسيال بصمته مع مانشستر يونايتد، حيث عاني من بعض الإصابات التي أدت لتراجع مستواه وابتعاده عن التشكيلة الأساسية في كثير من الأوقات، وفاز فقط بـ5 ألقاب طوال مسيرته، كأس الاتحاد الإنجليزي، الدوري الأوروبي، كأس الكاراباو، ودرع الاتحاد الإنجليزي، وفاز مؤخرًا مع فرنسا بلقب دوري الأمم الأوروبية.

لا يلعب مارسيال حاليًا بشكل منتظم في تشكيلة مانشستر يونايتد، حيث شارك في 8 مباريات فقط في جميع المسابقات هذا الموسم وسجل هدفًا واحدًا.

ريناتو سانشيز
الدولي البرتغالي الذي فاز بجائزة الجولدن بوي في عام 2016 بعد أدائه الرائع بقميص بنفيكا قبل انتقاله إلى بايرن ميونخ في نفس العام.

فاز ريناتو سانشيز مع منتخب البرتغال بلقب اليورو عام 2016، لكن تراجعت مسيرته منذ وصوله إلى بايرن ميونخ، حيث شارك في 53 مباراة بقميص النادي البافاري معظمها كبديل بإجمالي 1779 دقيقة، وسجل هدفين وقدم 3 تمريرات حاسمة.

ثم رحل ريناتو ساشيز عن بايرن ميونخ لينضم إلى سوانزي سيتي على سبيل الإعارة لمدة عام، لعب خلاله 15 مباراة فقط بواقع 859 دقيقة، ثم عاد مرة أخرى للبايرن ليقضي موسمًا آخر في ملعب أليانز آرينا قبل أن ينضم لصفوف ليل الذي توج معه بلقب الدوري الفرنسي في الموسم الماضي، بالإضافة لفوزه بلقب كأس السوبر الفرنسي.

وبدا ريناتو سانشيز قريبًا من الانتقال إلى برشلونة في الصيف الماضي، لكن إصابته أوقفت العملية ليبقى في ليل هذا الموسم.

كيليان مبابي
النجم الفرنسي المتوهج البالغ من العمر 22 عامًا الذي فاز بجائزة الجولدن بوي في عام 2017 بعد قيادة موناكو للفوز بلقب الدوري الفرنسي قبل انضمامه إلى باريس سان جيرمان.

واصل مبابي مسيرته الرائعة بعد فوزه بجائزة الجولدن بوي، حيث أصبح أحد الركائز الرئيسية في باريس سان جيرمان الذي فاز معه بثلاثة ألقاب بالدوري الفرنسي وثلاثة ألقاب بكأس فرنسا ولقبين بكأس الرابطة الفرنسية وثلاثة ألقاب بكأس السوبر الفرنسي، بالإضافة لفوزه مع منتخب فرنسا بلقبي كأس العالم 2018 ودوري الأمم الأوروبية 2021.

سينتهي عقد مبابي مع باريس سان جيرمان في نهاية الموسم الجاري، وبات قريبًا من الانتقال إلى ريال مدريد في الميركاتو الصيفي لعام 2022.

ماتياس دي ليخت
الدولي الهولندي الذي فاز بجائزة الجولدي بوي في عام 2018 بعد أدائه المبهر مع أياكس أمستردام.

سطع نجم دي ليخت في سماء الكرة الأوروبية بعد تألقه مع أياكس أمستردم تحت قيادة المدرب إريك تين هاج، مما جعله ينضم إلى يوفنتوس في صفقة انتقال قياسية.

عاش دي ليخت فترة صعبة في موسمه الأول مع يوفنتوس بسبب الإصابات وعدم التكيف أيضًا، لكنه يحاول هذا الموسم أن يستعيد الأداء الذي قدمه مع أياكس وساهم بسببه في وصول أياكس إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2018-2019.

جواو فيليكس
اللاعب البرتغالي الذي فاز بجائزة الجولدن بوي في عام 2019 بعد تألقه مع بنفيكا قبل انضمامه إلى أتلتيكو مدريد.

لم يظهر جواو فيليكس حتى الآن نسخته الأفضل بقميص أتلتيكو مدريد، حيث عانى اللاعب البرتغالي من سلسلة من الإصابات مما أدى إلى ابتعاده لفترة طويلة عن تشكيلة المدرب دييجو سيميوني.

يأمل فيليكس في الوقت الراهن لاستعادة المستوى الذي أظهره في بنفيكا من أجل قيادة الروخي بلانكوس إلى الألقاب المحلية والأوروبية.

إيرلينج هالاند
الهداف النرويجي الذي فاز بجائزة الجولدن بوي في عام 2020 بعد موسمه المذهل مع بوروسيا دورتموند.

منذ فوزه بجائزة الجولدن بوي في العام الماضي، أصبح هالاند حديث الصحافة والإعلام بسبب قدرته التهديفية الاستثنائية حيث سجل 70 هدفًا وقدم 19 تمريرة حاسمة في 69 مباراة مع أسود الفيستيفال في جميع المسابقات حتى الآن.

بيدري
أصبح اللاعب الإسباني أحدث الفائزين بجائزة الجولدن بوي كأفضل لاعب أوروبي تحت 21 عامًا بعد موسمه الاستثنائي مع برشلونة ومنتخب إسبانيا.

شارك بيدري في 52 مباراة مع برشلونة وسجل 4 أهداف وقدم 6 تمريرات حاسمة في الموسم الماضي، وفاز بلقب كأس ملك إسبانيا.

كما شارك بيدري في كل مباريات يورو 2020 بقميص منتخب إسبانيا وحصد جائزة أفضل لاعب شاب في اليورو، ليس ذلك فحسب، بل ساهم في حصول منتخب إسبانيا الأولمبي على الميدالية الفضية في أولمبياد طوكيو.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا