أخبار

جوجل يحتفل بيوم الطفل 2021

قام منذ قليل محرك بحث جوجل بتغيير شعار موقعه احتفالا بحلول يوم الطفل في سنة 2021, يذكر ان هذا الاحتفال تقوم به الشركة الامريكية العملاقة بشكل دوري وعلى مدار السنين  .

 


يوم الطفل العالمي هو اليوم السنوي لليونيسف لكي يتخذ الأطفال الإجراءات اللازمة.

يُظهر جائحة COVID-19 كيف يضر عدم المساواة بحقوق جميع الأطفال. من تغير المناخ والتعليم والصحة العقلية إلى إنهاء العنصرية والتمييز ، يتحدث الأطفال والشباب في جميع أنحاء العالم عن قضايا حيوية لجيلهم ويدعون الكبار لخلق مستقبل أفضل.

في هذا اليوم العالمي للطفل ، من المهم أكثر من أي وقت مضى أن يستمع العالم إلى أفكارهم ومتطلباتهم.

جوجل يحتفل بيوم الطفل 2021
شعار جوجل في يوم الطفل 2021

نبذة عن يوم الطفل العالمي

ما هو يوم الطفل العالمي؟ سؤال يراود أذهان الكثيرين، ولمعرفة جوابه نقدم لك فيما يلي نبذة عن هذا اليوم. أُعلن عن يوم الطفل العالمي لأول مرة في عام 1954، وهي مناسبة عالمية تهدف إلى تسليط الضوء على ضرورة تحسين حياة الطفل من خلال مناقشة القضايا المتعلقة به والتي تهدد حصول الأطفال حول العالم على حياة كريمة، وعليه تتم التوعية بضرورة أن يترابط العالم لمصلحة الأطفال.

أبرز أحكام إتفاقية حقوق الطفل

عندما تم اعتماد اتفاقية حقوق الطفل، بالطبع تم ارفاق مجموعة من الأحكام، ومنها:

  • حماية الأطفال من الاختطاف أو التجارة بأعضائهم
  • حماية الأطفال من الاساءة العقلية أو البدنية أو الاستغلال أو الايذاء، وتجنب اهمالهم
  • الاهتمام بالطفل المحروم من والديه وتوفير الحياة المناسبة والبديلة له، مع امكانية تنظيم عملية تبني له
  • عدم فصل الطفل عن والديه الا عندما تقرر السلطات المختصة ذلك

متى يصادف يوم الطفل العالمي؟

إذا كنت تتساءل متى يكون يوم الطفل العالمي، فقد تم الإعلان عن تاريخ يوم الطفل العالمي في 20 نوفمبر 1954، ولا تقتصر أهمية هذا التاريخ على كونه اليوم العالمي للطفولة فقط، ففي مثل هذا اليوم من عام 1959، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعلان حقوق الطفل. هذا وفي يوم 20 نوفمبر 1989، تم اعتماد اتفاقية حقوق الطفل، ومنذ عام 1990 يُحتفى باليوم العالمي للطفل بوصفه الذكرى السنوية لتاريخ اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة لإعلان حقوق الطفل والاتفاقية المتعلقة بها.

 

جوجل يحتفل بيوم الطفل 2021

أهم بنود حقوق الأطفال

هناك الكثير من الحقوق التى يجب توفيرها للأطفال للعيش بشكل جيد وآمن بدون مواجة أي صعوبات، ومنها:

الحق في الحرية

تعتبر حرية التفكير والتعبير عن الرأي مهمة، فهي تعكس ما يدور في فكر الطفل وعقله، ومن خلال المناقشات يمكن تبني هذه الأفكار وتطويرها، فكل طفل له فلسفته الخاصة التي تميزه عن غيره.

الحق في الحماية

يجب على كل دولة توفير الأمن والحماية لأطفالها، سواء كانت حماية صحية أو جسدية أو اجتماعية.

الحق في الحياة

يتعين على كل دولة توفير سبل الحياة الكريمة لأطفالها والمحافظة على حياتهم منذ اليوم الأول للولادة وحتى بلوغ سن الرشد، دون تعريضهم لأي سبب من مسببات الوفاة أو إخضاعهم الى العقوبات القصوى مثل الإعدام.

الحق في عدم التمييز

يجب جعل حقوق الطفل جميعها متساوية دون التمييز بين طفل وآخر.

الحق في الصحة

من واجبات الدولة تجاه أطفالها تأمين جميع الخدمات الصحية لهم، مثل التطعيمات وغيرها من الأمور التي تضمن لهم حياة خالية من المشاكل الصحية أو النفسية أو العقلية، كما يجب الاعتناء بصورة أكبر بالأطفال ضعيفي المناعة وحمايتهم من الأمراض المعدية والوراثية.

الحق في الغذاء

من حق الطفل الحصول على غذاء نظيف وطبيعي ومتوازن يتضمن جميع العناصر اللازمة لنمو جسمه بقوة وصلابة، بالإضافة الى الأغذية التي تقوي مناعته وعقله، فعندما يتغذى الطفل جيداً، يصبح أقل عرضة للأمراض، وبالتالي يصبح أداء وظائف جسمه سليم وأكثر حيوية.

الحق في التعليم

جميع الدول الحديثة والمتقدمة تراهن على أن الأطفال هم أساس المستقبل، لذلك وجب الاهتمام بهم بأعلى المعايير، ومن حقوق الأطفال الرئيسية حق التعليم للجميع دون استثناء أو تفرقة، فكل طفل له الحق في الذهاب الى المدرسة يومياً والحصول على أكبر كم من المعلومات.

 الحق في الهوية

لكل طفل الحق في الحصول على اسم، واسم عائلة، وتاريخ ميلاد، وجنسية، بالإضافة الى التمتع بالخدمات التي تقدمها الدولة.

الحق في توحيد العائلة

يحق لأي طفل وعائلته مغادرة دولته والدخول الى أي دولة أخرى بهدف المحافظة على الترابط أو لم الشمل.

الحق في توفير المياه

توفير مياه نظيفة خالية من التلوث هي حق من حقوق الطفل حتى يتسنى له عيش حياة أكثر حيوية، وليتمكّن جسمه من القيام بوظائفه دون تعرضه لخطر الجفاف، كما يتوجب على الدولة توفير المياه من مصادر صالحه للشرب لحماية الطفل من الأمراض والجراثيم التي تنتقل من خلال المياه.

الحق في توفير بيئة بديلة

بالنسبة للأطفال الذين ليس لديهم عائلة، يجب على الدولة دعمهم وتوفير بيئة أسرية آمنة لهم.

الحق في رعاية أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

يتوجب الاهتمام وتوفير سبل العيش الكريم للأطفال الذين يعانون من الإعاقات وتوفير المدارس والمراكز الخاصة التي تنمي قدراتهم وتؤهلهم للانخراط في المجتمع.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا