رياضة

في ذكرى وفاته أرقام ومحطات في تاريخ مارادونا


يصادف اليوم الجمعة 25 نوفمبر الذكرى السنوية الثانية لوفاة الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا ، في الوقت المناسب تمامًا لكأس العالم 2022 في قطر ، وهنا نلقي نظرة على مسيرة مارادونا كلاعب ومدرب.

أرقام ومحطات في تاريخ مارادونا

وفقًا لسوق الانتقالات العالمي ، بدأت رحلة دييغو أرماندو مارادونا كلاعب مع إستريلا روجا قبل أن ينتقل إلى فريق الشباب الأرجنتيني كلاعب بين عامي 1974 و 1977 ، ثم تحول بعد ذلك إلى شبكة اللاعبين المحترفين في النادي الأخير حتى عام 1981.

انضم مارادونا إلى بوكا جونيورز مقابل مليون جنيه إسترليني بعد تسجيله 115 هدفًا في 167 مباراة مع فريق الشباب الأرجنتيني.

في ذكرى وفاته أرقام ومحطات في تاريخ مارادونا

شارك مارادونا في مونديال 1982 مع المنتخب الأرجنتيني وحقق أداء متميزاً جذب أنظار كبريات الأندية الأوروبية ، وبعد هذه المونديال انتقل إلى نادي برشلونة الإسباني بقيمة 5 ملايين جنيه إسترليني.

خلال فترة فريق برشلونة ، لم تكن تجربة مارادونا في الكامب نو جيدة جدًا على كلا الجانبين ، لذلك قررت إدارة الفريق الكتالوني التخلي عنه بسبب الإصابة عام 1984 ، ثم الانتقال إلى برشلونة. ترتيب نابولي.

وانضم الأسطورة الأرجنتينية إلي صفوف نابولي مقابل 6.9 مليون جنيه إسترليني، وخلال فترة تواجده مع الفريق الإيطالي، حقق لقب الدوري مرتين، بالإضافة لكأس إيطاليا، وكأس الاتحاد الأوروبي، بجانب أنه وصل إلى ذروة مستواه مع منتخب بلاده، حيث قاد التانجو لتحقيق لقب كأس العالم نسخة 1986، ووصل لنهائي البطولة في عام 1990 وخسره على يد المنتخب الألماني.

وفي عام 1992 غادر مارادونا لنادي إشبيلية الإسباني، بعد أن كثرت مشاكله مع إدارة نابولي الإيطالي.

وشارك مارادونا أيضًا في كأس العالم 1994 في مباراتين فقط، قبل أن يتم إعادته للأرجنتين بعد ثبوت تعاطيه للمنشطات.

وانضم مارادونا إلى صفوف نيولز أولد بويز الأرجنتيني، بعد أن رحل عن صفوف إشبيلية الإسباني، واختتم مسيرته في بوكا جونيورز بعد قضائه سنتين هناك بين 1995 و1997.

في ذكرى وفاته أرقام ومحطات في تاريخ مارادونا

في مسيرته كمدرب، كانت البداية الحقيقية لمارادونا في عام 2008، عندما درب منتخب الأرجنتين، الذي كان هدفه هو تحقيق لقب كأس العالم 2010، حيث وصل بمنتخب بلاده إلى دور الربع نهائي البطولة، ثم هزم على يد المنتخب الألماني برباعية، التي أدت إلى إنهاء مسيرته مع المنتخب الأرجنتيني.

تولى مارادونا تدريب نادي الوصل الإماراتي لمدة موسم واحد حتى 2012، ثم توقف عن التدريب لفترة، وثم عاد مرة أخرى في عام 2017 من لتدريب نادي الفجيرة الإماراتي.

قبل أن يتوفى مارادونا بفترة قليلة قام بتدريب نادي جيمناسيا لا بلاتا الأرجنتيني، والتي كانت مهمته في ذلك الوقت إنقاذ الفريق من الهبوط، وحدث أثناء ذلك ظهور فيروس كورونا مما تسبب في إلغاء الموسم ومعها ألغي هبوط النادي الأرجنتيني.


أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا