رياضة

طريقة صناعة كأس العالم الحالية وما هو ثمنها


يتفق معظم خبراء كرة القدم على أن كأس العالم هي أعظم حدث رياضي لأنه يرتبط عادة بالتنظيم الجيد والمنافسة الشرسة والإثارة.

قبل أن تصبح بطولة كأس العالم شكلها ونظامها الحاليين ، شهدت مراحل مهمة في تاريخها ، تميزت بنقاط تحول واضحة وقرارات حاسمة. من عام 1930 إلى عام 1970 ، حصل الفائز على كأس جول ريميه.

أما عن الفترة من 1974 إلى 2022 ، فيحصل الفائز على كأس ذهبي يعرف باسم كأس العالم.

شكل كأس العالم القديم

الكأس القديم هو كأس جول ريميه ، وهناك اسم آخر يسمى “كأس النصر” وهو كأس فضي مذهل صممه النحات الفرنسي أبيل لافلور ، وقد توج المنتخب الأوروجواياني بنجاح النسخة الأولى عام 1930.

خلال فترة توقف كأس العالم في عامي 1942 و 1946 بسبب اندلاع الحرب العالمية الثانية ، قام نائب رئيس الفيفا ورئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أوتولينو باراسي بحماية شعار كأس العالم من خلال وضعه في صندوق أحذية تحت سريره لحالات الطوارئ.

وزن كأس العالم القديم

النسخة الأولى من الكأس يبلغ ارتفاعها 35 سم ووزنها 3.8 كيلوجرام ، وشكل كأس العالم الأول يشير إلى “نايك” رمز انتصار اليونانيين ، والوعاء الذهبي يرمز إلى بطولة تتويج الفريق.

بعد فوز المنتخب البرازيلي بكأس العالم في عام 1970 ، احتفظوا بالكأس بشكل دائم وفقًا للقواعد المعمول بها.

طريقة صناعة كأس العالم الحالية وما هو ثمنها

وتم وضع الكأس في مقر الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، في خزانة زجاجية مضادة للرصاص، قبل أن يتم سرقتها عام 1983.

سبب تسمية كأس العالم بهذا الاسم

عُرفت بطولة كأس العالم في البدايات باسم “كأس النصر”، جرى تعديل التسمية لاحقاً لتحمل اسم مؤسس ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، جول ريميه؛ تكريماً له، باعتباره الأب الروحي للبطولة والعامل على تحويل الفكرة إلى حقيقة.

وكانت “كأس النصر” مصنوعة من الفضة ومطليّة بالذهب، قاعدتها زرقاء من اللازورد، وتشبه إله النصر عند اليونانيين والمعروف باسم “نايكي”.

واحتفظت البرازيل بكأس جول ريميه للأبد، وقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم تصميم كأس جديدة سُميت بكأس العالم.

طريقة صناعة كأس العالم الحالية وما هو ثمنها

بعد احتفاظ البرازيل بكأس العالم “جول ريميه” قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم صناعة كأس بديلة، ليتلقى 53 عرضاً من فنانين ونحاتين من 7 دول مختلفة، قبل أن يقع الاختيار على النحات الإيطالي سيلفيو جازانيجا، العامل في شركة “لبيرتوني” لصناعة الميداليات.

طريقة صناعة كأس العالم الحالية وما هو ثمنها

 

نجح النحات الإيطالي سيلفيو غازانيجا في تصميم الشكل الحالي لكأس العالم، حيث قدم في 1973 مجسمين للفيفا قُبل أحدهما وهو الشكل الحالي لكأس العالم، التي صنعت من الذهب بعيار 18 ووزن 6.142 كيلوجرامات وارتفاع يبلغ 36.8 سنتيمتراً.

وأصبحت صناعة كأس العالم تعيش مراحل مختلفة من حيث القيمة المالية، حيث بلغت التكلفة للنسخة الأولى التي صنعها جازانيجا ما يصل إلى نحو 50 ألف دولار أمريكي، بينما تُقدر تكلفة صناعة الكأس الحالية وقيمتها بما يزيد على 10 ملايين دولار.

مواصفات كأس العالم

يتكون الكأس من قاعدة قطرها 13 سنتيمترا “5.1 بوصة” مكتوب عليها كأس العالم لكرة القدم، والمحتوية على طبقتين من المرمر، ويقول الخبراء إن الكأس مجوف ولكنه متين، لأنه إذا كان مصمتاً سيكون وزنه من 70-80 كيلوجراماً، وسيكون ثقيلاً جداً للحمل.

وكان القيصر فرانز بيكنباور أول من رفع الكأس الجديدة عام 1974 بصفته قائداً لمنتخب ألمانيا الغربية الذي فاز في النهائي على هولندا بهدفين لهدف، وكان المنتخب المتوج يحتفظ بالكأس بحوزته طوال 4 سنوات.

ولكن منذ نسخة 2010 قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم منح المنتخب الفائز نسخة مقلدة، وأودعت النسخة الأصلية في متحف الفيفا بمدينة زيوريخ السويسرية، إلا أن الاتحاد الدولي يوكل بين كل نسختين من المونديال، آل برتوني وخبراءه مهمة إعادة إلى الكأس رونقها.


أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا