أخبار

أول تعليق من أردوغان على إنفجار إسطنبول اليوم


وتعليقا على التفجير الدموي في اسطنبول يوم الأحد ، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن السلطات التركية تعمل على تحديد هوية مرتكبي “هجوم تقسيم الشنيع” .

وأعلن أردوغان في بيان أوردته وسائل إعلام تركية أن “ستة أشخاص قتلوا وأصيب 53 في تفجير تقسيم باسطنبول. نعمل جاهدين للتعرف على منفذي هذا الهجوم الشنيع”.

وأكد الرئيس التركي أنه وفقا للتحقيقات الأولية، هناك شبهة “إرهاب” في التفجير الذي وقع في منطقة تقسيم بإسطنبول، مشيرا إلى تورط “امرأة” في العملية.

وتابع أردوغان “سنكشف عن منفذي التفجير وسينالون العقاب.. لن يصل الإرهاب إلى هدفه”، مضيفا أن “العناصر التي تحاول النيل من الدولة التركية لن تحقق طموحها”.

يأتي ذلك بعد انفجار ضخم في شارع استقلال الشهير الذي يتفرع من ساحة تقسيم في وسط مدينة إسطنبول التركية.

 

 

فيما أظهرت مقاطع فيديو نشرتها وسائل إعلام محلية، اللحظات الأولى لتفجير إسطنبول الدموي، الذي خلف العديد من القتلى والجرحى.

كما اضطرت الشرطة التركية إلى إخلاء منطقة تقسيم بإسطنبول، تحسبا لانفجار آخر، وسط انتشار أمني مكثف بالمنطقة.

بدوره، أعلن المدعي العام في إسطنبول فتح تحقيقا في الانفجار، مرجحا أنه هجوما إرهابيا.


أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا