أخبار

في سطور من هي هلا بنت مزيد التويجري ويكيبيديا


حصلت الدكتورة هلا بنت مزيد التويجري على إهتمام الكثير وذلك بعد أصدار أمراً ملكياً بتعيينها رئيساً للهيئة الوزارية لحقوق الإنسان لتحل محل المستشار الوزاري بالديوان الملكي الدكتور عوض بن صالح العواد الذي عين وزيرة.

هالة التويجري من مواليد 1974 ، حاصل على بكالوريوس وماجستير ودكتوراه في الأدب الإنجليزي من جامعة الملك سعود ، حيث عمل كمساعد تدريس بعد حصوله على الماجستير من نفس الجامعة.

التويجري شخصية تركز على تمكين المرأة وتسخير طاقاتها والعمل على تطويرها وزيادة فرص عمل المرأة بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

وتقلدت الدكتورة هلا منصب الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة في حزيران/يونيو 2017، قبل تعيينها رئيسا لحقوق الإنسان.

وتعد الدكتور هلا من الرائدات في تمكين المرأة في العديد من المجالات، كما تحدثت عن أهمية دور المرأة في المملكة في كلمة ألقتها في مقر الأمم المتحدة العام 2019 في نيويورك.

ولفتت في كلمتها إلى أن المملكة مستمرة في استثمار طاقات المرأة وتنمية مواهبها وتمكينها من الحصول على الفرص المناسبة لبناء مستقبلها والإسهام في تنمية المجتمع.

وسبق أن تقلدت الدكتورة التويجري منصب رئيسة فريق تمكين المرأة في مجموعة العشرين في الرياض.

وشغلت كذلك عضوية اللجنة الاستشارية لـ“جائزة الأميرة نورة للتميز النسائي“، وعضوية المجلس الاستشاري للبرنامج الثقافي في ”الجمعية العربية السعودية للثقافة والتراث“، وعضوية لجنة المرأة في لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا ”إسكوا“، ولجنة عمل المرأة في ”منظمة العمل العربية“.

وفي أبريل/نيسان 2021، أصبحت مستشارة إدارية في ”وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية“ بالمرتبة الخامسة عشرة، كما شغلت منصب وكيلة كلية الآداب في ”جامعة الملك سعود“، ووكيلة قسم اللغة الإنجليزية وآدابها في الكلية ذاتها، ومعيدة فيها.

ونالت الدكتورة هلا التويجري ”وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثانية“ العام 2021.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

الرجاء تعطيل الاضافة حتى تتمكن من الاستمتاع بجميع محتوانا